الرئيسية / فنون / في فيلم الساحر .. سر جرأة منة شلبي في مشهد «كل دة ولسة صغيره»

في فيلم الساحر .. سر جرأة منة شلبي في مشهد «كل دة ولسة صغيره»

الفنانة المتألقة منة شلبي تمتلك مسيرة حافلة بالأعمال الهامة ولكن سيظل فيلم دورها في فيلم «الساحر»، وتحديدًا مشهدها الأكثر رواجاً لأي فنانة، وهو المشهد الذي جمعها بالفنانة سلوى خطاب، وتكشف فيه عن تجاوزها مرحلة الطفولة لتصبح أنثى كاملة.

حتى بعد مرور ما يقرب من 20 عامًا على عرض فيلم الساحر. إلا أنه لا يزال علامة محفورة في السينما المصرية. ويُعد فيلم «الساحر» هو الظهور الأول للفنانة المتألقة منه شلبي.

تعتبر بداية الفنانة منة شلبي مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز كانت نقطة فارقة في مشوراها، إلا أنها تعرضت لانتقادات لاذعة، فالجميع كان يتساءل كيف لفتاة مراهقة أن تقول تلك الكلمات أمام كاميرا حتى وإن كان من باب التمثيل لكنه لم يشفع لها في ذلك الوقت.

وكانت «منة شلبي» قد صرحت في لقاء قديم لها في برنامج «على ورق» مع الإعلامي محمود سعد، إن أحد النقاد تنبأ لها كثيرًا بالنجاح، إلا أنه لا يرى منها إلا حضورًا فنيًا غائبًا، ووزنًا زائدًا.

وتابعت حديثها قائلة: إنها لم تتأثر مطلقًا بالنقد الهدام، مشيرة إلى أنها كانت تتعرض منذ صغرها لبعض المضايقات ممن يقولون لها «يابنت الرقاصة»، وأوضحت أنها تعودت على أن يصارحها الأخرين بأسلوب جارح، وأن الرقص ليس مهنة مشيـ نة، قائلة: «فخورة أن والدتي راقصة، وسبب اعتزالها هو كلام الناس».

في تصريحات صحفية سابقة للفنانة منة شلبي عن دورها الجـ ـريء في فيلم الساحر قالت: «انا فخورة إني شاركت في فيلم الساحر وكان بداية معرفة الجمهور بمنة شلبي، ممكن تكون وجهة نظري اتغيرت من وقت الفيلم ده عن دلوقتي لكن مازلت مصرة على إن الفيلم ده كان فاتحة الخير بالنسبة ليا».

وتابعت تبريرها عن باقي المشاهد الغير لائقة، قائلة: «أنا وقتها كنت صغيرة وما كانش عندي تقدير للأشياء».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *