الرئيسية / منوعات / حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد اعترافات ميا خليفة الاخيرة
ميا خليفة

حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد اعترافات ميا خليفة الاخيرة

الممثلة ميا خليفة أثـ ـارت الجدل مؤخرا باعترافتها الجريئة التي قالت فيها انها أثناء تصويرها أحد أعمالها تعرضت لمضايقات غريبة من أحد المصورين.

ونشرت ميا خليفة تغريدة لها عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر موضحة أن أحد المصورين ويُدعى “كريستيان” تحـ رش بها، ثم حاول اغتـ صا بها قبل بدء تصوير الفيلم.

وفسرت ميا تفاصيل القصة قائلة: “قال لي أن أخـ ـلع الحـ ـجاب وملابسي الداخـ ـلية وأن أنظر إلى الحائط، بدأ قلبي يرتـ ـجف، أعلم أنه قد يكون من السهل عليك أن تقول لقد مارسـ ـت الجـ ـنس على الكاميرا ، ما المشكلة الكبرى؟” ولكن عليك أن تفهم مستوى الخـ ـوف الذي تشعر به المرأة عندما تشعر بالعـ ـجز”.

وأوضحت ميا خليفة سبب تأخير اعترافها بهذا الامر وهو خـ ـوفها من ردود أفعال الناس قائلة: “لم أتحدث أبدًا عن هذا الأمر، لأنني شعرت وكأنني لا أستطيع أن أحكي قصتي دون أن يسـ ـخر مني عامة الناس”.

وتابعت القول: “أشعر بالأمان الآن، وأشعر أيضًا بالحاجة إلى تفريغ بعض الأشياء التي تطـ ـاردني خلال فترة عملي القصيرة في صناعة هذا المحتوى”.

ويبدو أن ميا خليفة كانت على يقين حيث أثـ ـارت تصريحاتها موجة كبيرة من السخـ ـرية على موقع تويتر وجائت بعض الردود مثل:

وعلق أخر قائلا: “دي الناس الفاهمة .. الوظيفة وظيفة واللعب لعب”

وقال اخر: “على اساس كانت بتصور برنامج مسابقات اطفال!”

واستشهد احد المتابعين بمشهد المحكمة للفنانة ميسرة ومحمد سعد من فيلم اللمبي 8 جيجا.

وكانت ميا خليفة قد ذكرت في تصريحات سابقة لها أنها حققت 12000 دولار فقط لمقاطع الفيديو الخاصة بها، ولم تتلق أي أموال بعد ذلك. وأنها شاركت في 11 فيلمًا خلال فترة ثلاثة أشهر في عام 2014.

يذكر أن ​ميا خليفة​ هي نجمة ​لبنان​ية أميركية على مواقع التواصل الاجتماعي، ومعلقة رياضية وعارضة أزياء من مواليد 10فبراير عام 1993.

ولدت في العاصمة اللبنانية ​بيروت​، وإنتقلت مع عائلتها إلى ​الولايات المتحدة الأميركية​ في يناير عام 2001، تاركين منزلهم في جنوب لبنان.

عائلتها تتبع الديـ ـانة الكاثوليكية، وقد نشأت في منزل “محافظ للغاية”، على الرغم من أنها لم تعد تقوم بممارسات ديـ ـنية. وذلك على حسب قولها.

خلال دراستها في الكلية، عملت ميا خليفة في أحد المطاعم، وشاركت في برنامج تلفزيوني محلي باللغة الإسبانية. وبعد التخرج، إنتقلت إلى ميامي وعرض عليها أن تكون عارضة أزياء وقبلت. ومن هنا بدأت رحلتها في عالم الافـ ـلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *