الرئيسية / فنون / فؤاد خليل : ترك مهنة الطب من أجل التمثيل .. وكذبة أدخلته عالم الفن

فؤاد خليل : ترك مهنة الطب من أجل التمثيل .. وكذبة أدخلته عالم الفن

الفنان الراحل فؤاد خليل يعد واحدًا من صناع البسمة في تاريخ السينما المصرية، حيث اشتهر بالعديد من أدوار الكوميديا في السينما والمسرح. وكان أشهر أدواره هو “ستاموني” في فيلم الكيف مع الفنان محمود عبدالعزيز حينما قال “القلب منك مليان جفا .. والصبر من قلبي أتنفى .. وضاع معاك كل الصفا .. ضيعته بعندك يا قفا”. ليرد عليه الفنان محمود عبد العزيز بالافيه الشهير “بحبك يا ستموني مهما الناس لاموني”.

كثير منا لا يعرف أن الفنان فؤاد خليل طبيبا، درس في كلية طب الأسنان وتخرج منها في 1961. وفي لقاء قديم له قال : إنه أغلق عيادته في القاهرة، حتى يتفرغ للفن.

ولد الفنان الراحل فؤاد خليل 19 يوليو 1940، في محافظة الإسكندرية، وتخرج في كلية طب الأسنان عام 1961، وعمل طبيبًا حتى بداية التسعينيات.

بدأت رحلته الفنية في سن مبكر عندما كان عمره 11 عاما، فقرر تكوين فريقًا للتمثيل مع بعض أصدقاء الطفولة بينهم الفنان محيي إسماعيل.

صرح في العديد من اللقاءات التي أجراها ان دخوله الفن كان من خلال ادعائه أنه ابن خالة الفنانة شادية حيث قال : “كذبت كذبة بيضا، كنت بروح أقول لهم في الاستوديو إن أنا ابن خالة الفنانة الكبيرة شادية، عشان أعرف أخد أدوار في الأعمال السينمائية”. حيث استغل أن والدته من أصل تركي، ووالدة الفنانة شادية أيضًا كذلك وأدعى إنه ابن خالتها.

ومن أهم الأفلام التي شارك فيها فؤاد خليل في السينما : “صايع بحر، عايز حقي، حرامية في كي جي تو، جاءنا البيان التالي، شورت وفانلة وكاب، رسالة إلى الوالى، عنتر زمانه، يا تحب يا تقب، نصف دسته مجانين، البيضة والحجر، الشيطانة التي أحبتني، وحارة برجوان، وحبك نار مع نيللي كريم ومصطفى قمر” وغيرها.

وفي عام 2004 أصيب فؤاد خليل بشلل رباعي وجلطة في القلب، وتوقف نشاطه الفني، ما جعله طريح الفراش، وظل يتنقل على كرسي متحرك، ويصارع المرض لمدة 8 سنوات. حتى رحل يوم 9 أبريل عام 2012، عن عُمر 72 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *