الرئيسية / منوعات / الجهات الامنية تصدم حنين حسام ومودة الادهم وتقرر التحفظ على اموالهم

الجهات الامنية تصدم حنين حسام ومودة الادهم وتقرر التحفظ على اموالهم

وجهت جهات التحقيق في قضية فتاتي التيك توك حنين حسام ومودة الادهم صدمة قوية لهن وذلك بعد اصدار قرار بالتحفظ على أموالهن. وذلك فى القضيتين رقم 65 لسنة 2020 و4917 لسنة 2020 جنح الساحل والمقيدة برقم 17 لسنة 2020 حصر تحقيق شمال القاهرة.

وقد أمرت النيابة العامة في وقت سابق بإحالة المتهمتين حنين حسام ومودة الأدهم، وثلاثةٍ آخرين إلى المحاكمة الجنائيَّة مع استمرار حبسِهم،

وخاصة بعد فحصُ الأجهزة الإلكترونية المضبوطة برفقة حنين حسام وتوصل النيابة لدليل جديد لذلك تم اعادة حبسها؛ وذلك لاتهام الفتاتين بالتعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع المصري، وإنشائهما وإدارتهما حسابات خاصة عبر شبكة الانترنت لارتكاب تلك الجريمة، وحيازة أحدهم برامج مصممة بدون تصريح من جهاز تنظيم الاتصالات؛ بغرض استخدامها في تسهيل ارتكاب تلك الجرائم.

وفيما يتعلق بقضية الطالبة حنين حسام فذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان لها، إنه فيما يتعلق بالقضية القضية رقم 4917 لسنة 2020 جنح الساحل، والمتهمة فيها حنين، تمكنت الإدارة العامة لمباحث الآداب – نفاذًا لقرار النيابة العامة – من ضبط المتهمة بمنطقة سكنها بدائرة قسم شرطة الساحل، وبحوزتها هاتفيْن محموليْن وحاسب آلي محمول استخدمتهم في نشاطها المذكور.

وبعد الفحص المبدئي لهاتف منهما تبين احتواءه على العديد من المحادثات عبر تطبيق واتس آب تتضمن اتفاقات بين حنين وآخرين من القائمين على تطبيق للتواصل الاجتماعي على إعلانها تأسيس وكالة عبر التطبيق لاستدراج الفتيات واستغلال ظروفهنَّ لإجراء البث المباشر لهنَّ وتكوينهنَّ صداقات مع المتابعين.

وكانت الإدارة العامة لحماية الآداب بوزارة الداخلية قد تمكنت من ضبط المتهمة مودة الأدهم، نفاذاً لأمر النيابة العامة بضبطها وإحضارها، حيث أكدت المعلومات اختبائها داخل تجمع سكني بمدينة السادس من أكتوبر. وبحوزتها حاسب آلي محمول وهاتف محمول بدون شريحة هاتفية متصل بجهاز لاسلكي للاتصال بالشبكة المعلوماتية «MiFi» وحقيبة تحوي أغراضها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *