الرئيسية / منوعات / هدير طلبت الطلاق من زوجها .. فأرسل صورها بقمصان النوم للأصدقاء
هدير حامد

هدير طلبت الطلاق من زوجها .. فأرسل صورها بقمصان النوم للأصدقاء

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الايام القليلة الماضية بسبب واقعة تجاوزت كل الحدود. ووفقا لما تم تداوله بدأت القصة بعلاقة زواج شرعية خان الزوج حرمتها بتصرفاته – حسب رواية الزوجة العشرينية هدير حامد.

كشفت هدير انها طلبت الطلاق من زوجها وذلك بسبب جلوسه في المنزل لمدة طويلة بدون عمل منذ فترة زواجهم والتي لم تتجاوز عام و 8 شهور. لدرجة انها اضطرت للعمل لكي تنفق على طفلتهما الصغيرة.

وقال لها زوجها لكي تحصل على الطلاق فيجب عليها أن تحرر وصل أمانة على نفسها بـ 200 ألف جنيه، حتى يضمن زوجها بأنها لن تقيم دعوى قضائية ضده تطلب فيها مستحقاتها، إضافة إلى تنازلها عن حضانة ابنتها في حالة زواجها مرة أخرى.

رفضت هدير شروط زوجها فتمادى في مضايقتها، وهددها بالزواج من أخرى على “عفشها”. ولم يكتفي بذلك فقام بارسال صور لها بـ «ملابس النوم» لأقاربها وأصدقائها وأزواج صديقاتها في رسائل عبر تطبيقات الشات متعمدًا فضحها بعد طلبها الطلاق.

لم تستطع الفتاة العشرينية تحمل تلك المعاملة خاصة بعدما أنجبت ابنتها. فتركت منزل الزوجية وعادت لمنزل أهلها بعدما فقدت الأمل في الزوج.

وفى تطور جديد بقضيتها، نشرت هدير – البالغة من العمر 25 عامًا – صور لمحادثات بين زوجها وإحدى المقربات منها، حيث يوجه تهديدات لها من خلال الطرف الآخر، بأنه سيستمر فى نشر صورها بـ”ملابس النوم”، ويقول الزوج – حسب صورة المحادثة التى نشرتها هدير – “عايزك تعرفيها إنى بعت والله صور ليها تطبع وهبعت أوزعها فى مكان شغلها برده.. وهي عارفة اني معايا صور كتير ليها بقمصان النوم وهي اللي كانت بتصور نفسها مش انا اللي بصورها وحاليا الصور بتطبع وهيتم توزيعها في شارعهم القديم ومقر شغلها.. انتظروا كل يوم صورة بقميص نوم شكل”.

وعن رد فعل هدير – خريجة كلية الآثار جامعة القاهرة – على تهديدات زوجها بنشر صورها الا أن قالت: حسبي الله ونعم الوكيل. وفى تدوينه سابقه، قالت: “الموضوع لما يبقى فى شرف وعرض بيبقى محتاج راجل.. وللأسف عايزين تضيعوا حقى بكلمتين وتقولوا معلش وأسفين.. لا الكلام ده عندكوا أنتوا يخلص بالكلمتين دول.. وربنا حقى هيجيلى لحد عندى الموضوع كبير والناس كلها معايا أوى علشان رجاله.. بس لما أنا لسه على ذمته ولسه بحمل اسمه ومحسوب عليا راجل وهو ربنا ينتقم منه متخيله القرف ده ومصدومه الواحد يثق فى مين لما أجى أقعد فى بيتى أبقى أخلى بالى بقى طب ده يرضى مين”.

واستكملت حديثها قائلة: “حكمة ربنا فى إنه كان عايز يفضحنى وأنا فى وشهم وعرضهم تقوم تنقلب الصورة بالشكل ده .. عشان نضيفه من جوايا وقريبه لربنا وعمره مخذلنى ولا مرة .. والمرة دى كمان هيجبلى حقى أكتر ما أنا عايزه .. ده كفايه إن مفيش بنت متعرفش مين هو الديـوث”.

وكانت الإعلامية رضوى الشربينى قد كشفت، عن واقعة جديدة حول تعرض إحدى الزوجات لمحاولة ابتزاز من زوجها بنشر صورها بملابس المنزل فى جروبات مواقع السوشيال ميديا لأنها لم تتنازل عن حقوقها عند طلبها للطلاق.

حيث نشرت رضوى الشربيني تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر قائلة: “وعندنا هنا واحد بينشر صور مراته بملابس البيت اللى أنتم طبعا فهمين شكلها عامل أزاى على كل الجروبات علشان مارضيتش توافق أنها تتنازل عن حقوقها عند الطلاق..ده أنت هتزعل وهتجيب ناس تزعل وعليهم ناس تزعل عليكم كلكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *