الرئيسية / فنون / بعدما أصابها بمرض خطير.. روان بن حسين تكشف أسرار انفصالها عن زوجها

بعدما أصابها بمرض خطير.. روان بن حسين تكشف أسرار انفصالها عن زوجها

الفاشينيستا روان بن حسين هي شابة كويتية ولدت في مدينة ​الكويت​، في 30 ديسمبر عام 1996، سرقت الأضواء على مواقع التواصل الإجتماعي بجمالها واستطاعت جذب الأنظار بعد أن نجحت في خسارة وزنها الزائد لتصبح عارضة أزياء تظهر في أهم المجلات في الوطن العربي مثل “فوغ العربية”.

​روان بن حسين

كما أصبحت الوجه الإعلاني لأهم شركات مستحضرات التجميل والأزياء العالمية، فأصبحت بعدها مدونة موضة وأزياء ومحررة في مجلة “فيلفيت” الانجليزية.

​روان بن حسين

رغم كل هذه النجاحات التي حققتها “روان” في سن صغير الا أن حياتها العاطفية والزوجية مليئة بالمشاكل والمواقف المؤلمة وخاصة بعد أن أعلنت عن إصابتها بمرض جنـ , ـسي نقلهُ لها زوجها، بسبب علاقاته الجنـ , ـسية المُتعددة وغير الشرعية وهو ما تسبب في الانفصال.

بدأت حكايتها المثيرة للجدل قبل أشهر قليلة عندما أعلنت عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي أنها كانت مرتبطة برجل عربي، ولكنه خانها مع “بائعة هوى” ونشرت صوراً له ولعائلته وللفتاة التي خانها معها، وبعد أن شغلت العالم بمنشوراتها حذفتها ونشرت اعتذاراً لعائلته التي تعرضت لها في العلن.

​روان بن حسين

روان بن حسين كشفت أنها تزوجت قبل شهر رمضان في عام 2019 من دون أن تكشف هوية العريس، ليتضح لاحقاً انه حبيبها الذي سبق أن خانها وهو الليبي محمد يوسف مقريف، ولم تنشر أية صورة من زفافها، إلا أنها أكدت أنها أصبحت سيدة متزوجة وفي شهر ديسمبر عام 2019، أعلنت خبر حملها على قناتها الخاصة على “يوتيوب”.

في يوليو عام 2020، صدمت روان بن حسين متابعيها عبر خاصية «ستوري» على تطبيق «انستجرام»، عندما قررت أن تنشر تفاصيل قصتها، وكتبت: “بما أن الجميع أصبح ينشر قصص عن المتحـ , ـرشين، حبيت أنشر قصتي لأنها مشوقة”.

​روان بن حسين

وقررت أن تشرح لمتابعيها كل شيء قائلة: “عندما أعلنت عن الارتباط بمحمد يوسف مقريف شعر الجميع بالصدمة لزواجي من شخص تعمّد الإساءة إلي. بعد الزواج أصبحت أنا الملامة على كل أخطائه لدرجة أن البعض اتهمني بالجنون وعدم القدرة على التوازن”.

​روان بن حسين

وكشفت «روان» تفاصيل صادمة في العلاقة «المُدمّرة» و«السامة» التي جمعتها بزوجها موضحة: “خضعت لعلاج نفسي بسبب تصرفات زوجي الذي حاولت إصلاحه كثيراً بسبب حبي له لكني فشلت، فهو شخص نرجسي ومريض نفسي وخائن”.

​روان بن حسين

وذكرت روان تفاصيل عن خيانة زوجها لها قائلة: “تمنيت الاستمرار خوفاً من عدوانية الناس وإطلاق الشائعات ولكن بات الأمر مستحيلاً، وأريد من الجميع أن يعرف أنني سأنفصل عن زوجي الذي نقل إليّ فيروس HPV (الورم الحليمي البشري) بسبب علاقاته الجنـ , ـسية المتعددة وقرار طلاقي نهائي”.

روان بن حسين صرحت أيضا أنها تعرضت للإغتـ , ـصاب من قِبل زوجها قبل زواجهما، وأنها كانت ستذهب للإبلاغ عنه لدى الشرطة بعد الحادثة، إلا أن والده تدخل وأقنعها بحل الموضوع بالزواج فور تخرجها من الجامعة، وهذا ما حصل.

واختتمت روان قصتها بقولها: “لم أر ابنتي “لونا” منذ فترة ومشغولة في حملات التصوير والدعاية حتى أتمكن من إعالة ابنتي، الحمد لله قريباً سأبدأ صفحة جديدة من حياتي وأتمنى من كل النساء عدم السكوت على الظلم مهما كانت النتائج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *