الرئيسية / منوعات / التفاصيل الكاملة لـ “سيشن اللبن” الذي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

التفاصيل الكاملة لـ “سيشن اللبن” الذي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

انتشرت مجموعة صور مثيرة للجدل، على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، عرفت باسم «سيشن اللبن»، وهو ما تسبب في حالة من الغضب لدى المتابعين حيث تُظهر الصور إحدى الفتيات دون أي ملابس، وعلى جسدها حليب مسكوب.

وهو ما أثار استياء نشطاء السوشيال ميديا، ودفعهم للهجوم في تعليقاتهم على صاحبة الصور والمصور أيضا واعتبره البعض خدشًا للحياء ودعوة للفجور، وسط مطالبات بمحاسبتهم.

فى أول تعليق لمصور السيشن إسلام رمزي على هجوم السوشيال ميديا على جلسة التصوير الشهيرة بـ”سيشن اللبن”، قال انه مل من الضجة التي حدثت بسبب جلسة التصوير.

وأضاف: أنا أنفذ عملي فقط واتفقت معي، وقبلت وأخذت أجرا مقابل ذلك كما انه لم يكن بمفرده معها خلال الجلسة بل كانوا بصحبة أصدقائها والماكيير الخاص بها وندمت إني عملت السيشن ومسحته من على صفحتي بسبب الجدل اللي حصل عليه.

كما قال المصور “إسلام رمزى” في تصريحات صحفية: “أنا ندمان إنى وافقت أصور السيشن ده، وشوفوا شغلى مفهوش حاجة تضايق حد، ده كان طلب الموديل وأنا نفذت”.

ولكي يبرأ نفسه من المسائلة قال: “الموديل هى اللى طلبت الفكرة بالكامل، وكانت عاوزة تنفذها، أنا مصور وشغلى أنفذ كلام العميل لأنى باخد أجر على ده” وأردف: “غلطت إنى نشرته، أنا شيرته على جروبى ومكنتش عارف أنه هياخد كل الضجة دى، لإن فى غيرى وقبلى مصور نفس الفكرة”.

وختم حديثه موضحا: “أنا مابسعاش للتريند، ولا يهمنى أكون تريند، أنا اللي عملته إني نشرت شغلي ومش صح إني أعمل كدة في السيشن ده”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *