الرئيسية / سياسة / بحيرة فيكتوريا تسجل أعلى معدلاتها

بحيرة فيكتوريا تسجل أعلى معدلاتها

تم الإعلان من قبل وزارة الموارد المائية والري خلال الفترة الأخيرة عن تسجيل بحيرة فيكتوريا أعلى معدل مناسيب لها خلال فترة الستينات، حيث وصل المعدل خلال شهر إبريل الماضي حتى 13.40 متر بمعدل زيادة حوالي 1.3 متر عن ستة أشهر ماضية، وأشارت الوزارة في البيان الأخير الصادر عنها إلى أن دولة أوغندا والدول الموجودة في الهضبة الاستوائية ثد شهدت موجه كبيرة من الأمطار خلال الفترة الأخيرة.

والتي سقطت على بحيرة فيكتوريا منذ وقت شهر أغسطس لعام 2019 وحتى نهاية العام، وهو ما تسبب في ارتفاع مناسيب البحيرة خلال الفترة الأخيرة، وقد أوضحت وزارة الموارد المائية والري أن هذا الارتفاع في المناسيب قد أدى إلى تحرك جزر من الحشائش وورد النيل باتجاه خزان أوين، وهو ما تسبب في إغلاق محطة الكهرباء في هذا المكان والاضطرار أن يتم فتح بوابات الخزان من أجل تصريف المياه.

وقد أضافت الوزارة أنه قد تستمر الزيادة في المناسيب خلال الشهر الجاري وهو شهر مايو من عام 2020، وذلك حسب حالة الأمطار على أن تؤدي التصرفات في المياه الزائدة من سد أوين وسد كييرا بجانب الأمطار المتساقطة على حوض بحيرة كيوجا إلى ارتفاع المناسيب في هذه البحيرة التي تم ترشيحها بالفعل أن تتجاوز أعلى معدل منسوب مسجل لها وهو 13.2 متر وتتفوق على باقي البحيرات في المنسوب.

ومن غير المتوقع حتى الوقت الحالي أن تتأثر بحيرة ألبرت بهذه الأمور العالية المنطلقة من قبل بحيرة فيكتوريا، خاصة أن الزيادة في التصرفات المائية التي تخرج من بحيرة ألبرت ومن المنطقة الموجودة في بحر الجبل سوف تضيع في مناطق المستنقعات في جنوب السودان، خاصة أن المياه الخارجة من الهضبة تفقد أكثر من نصفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *