الرئيسية / منوعات / سلمى الشيمي تثير الجدل في أحدث ظهور لها من داخل غرفة اطلاق النار

سلمى الشيمي تثير الجدل في أحدث ظهور لها من داخل غرفة اطلاق النار

الموديل الجريئة “سلمى الشيمي” المعروفة إعلاميًا بـ “فتاة سقارة”، عادت مجددا لاثارة الجدل بعد نشرها أحدث جلسة تصوير عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”.

عارضة الأزياء “سلمى الشيمي” المثيرة للجدل، ظهرت بجلسة تصوير من داخل غرفة، مرتدية ملابس كاجوال ملونة، مع بنطلون جينز أبرز مفاتنها، مع المكياج الثقيل الصارخ كعادتها والشعر الطويل المنسدل، مُعلقة: «مجرد إطلاق النار».

متابعيها على انستجرام تفاعلوا مع جلسة تصويرها الأخيرة في التعليقات، بين المشيد بها، ومن إنتقدها.

كما ظهرت سلمي الشيمي في اطلالة اخرى مستلقية على أحد الشواطئ مرتدية كاش مايوه اصفر مع قبعة مميزة وتركت شعرها منسدلا علي كتفيها، وتم تصويرها في أحد شواطئ البحر.

سلمى الشيمي

يذكر أن “الشيمي”، عارضة الأزياء الشابة، كانت قد نفت خضوعها لأي عملية تجميل سواء لوجهها أو جسدها على مدار حياتها. وقالت: «أنا مش متجوزة وعمري ما اتجوزت ومش عاوزة اتجوز لكن ارتبطت مرة واحدة وسني دلوقتي 25 سنة».

وفي رد لها على تساؤل أحد متابعيها عن وجباتها المفضلة قالت: «بحب الفراغ والكوارع ومش بأكل الكرشة خالص». وتابعت «سلمى» خلال بث مباشر لها عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك»: «جسمي طبيعي والله، وأنا معملتش حاجة غير عملية نحت لمنطقة الوسط لكن غير كده والله كله طبيعي، ودي نعمة ربنا عليا، ومش بسلم بسبب الموضوع ده من عيون الناس».

وأوضحت: «عملية النحت مش زي عملية التجميل خالص لأن عملية التجميل بتغير شكل الوجه أو حاجة في الجسم، لكن أنا مغيرتش أي حاجة في جسمي لأني مش محتاجة عشان أنا من زمان كيرفي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *