الرئيسية / فنون / في تصريحات قوية.. شمس البارودي: هذا الشخص خصيمي يوم القيامة والشعراوي سبب خلعي النقاب

في تصريحات قوية.. شمس البارودي: هذا الشخص خصيمي يوم القيامة والشعراوي سبب خلعي النقاب

بعد مرور أكثر من 38 عاما على اعتزالها التمثيل وارتدائها الحجاب عادت الفنانة المعتزلة شمس البارودي للاضواء مرة أخرى بعد تصريحاتها القوية التي تسببت في حالة كبيرة من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي.

حيث أطلقت عدة تصريحات هاجمت فيها منتقدي ارتدائها الحجاب، والذين اتهموها بأنها ارتدته مقابل الحصول على مبلغ كبير من المال.

الفنانة المعتزلة كشفت مؤخرا عن تعرضها لإيذاء نفسي من قبل الكاتب الراحل أنيس منصور عقب اعتزالها، بسبب إدعائه حصولها على ملايين الجنيهات مقابل ارتداء الحجاب.

وعن تفاصيل الواقعة قالت شمس البارودي في تصريحات صحفية: «سافرت مع زوجي حسن يوسف إلي الإسكندرية أثناء تصوير أحد أفلامه، وكنت منتقبة في ذاك التوقيت، وفوجئت بكتابة أنيس منصور مقالاً صحفياً أكد خلاله تلقي فاتن حمامة عرضاً مادياً بقيمة 3 ملايين دولار كي ترتدي الحجاب، وزعم حصولي أنا وهناء ثروت وهالة فؤاد علي مبالغ مالية لارتداء الحجاب».

وعن رد فعلها في ذلك الوقت ردت: «انهرت من البكاء بعد قراءة المقال، لأن كاتبه طعن في عقيدتي وديني، واحتسبت كلامه عند الله وقلت لنفسي إنه خصيمي يوم القيامة».

ثم تابعت: «صليت ركعتين لله وقررت حينها كتابة رد على هذا الافتراء، وأسندت هذه المهمة إلى زوجي حسن يوسف وأبي رحمه الله، حيث أرسلا الرد إلي الكاتب عبد الوهاب مطاوع لنشره في بريد الجمعة بجريدة الأهرام، واستهلا الرد حينها بالآية القرآنية (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)».

يذكر أن الفنانة شمس البارودي، كانت قد كشفت مسبقا، عن أن الشيخ الشعراوي لم يكن هو سببا في قرار اعتزالها الفن، كما يزعم كثيرون، ولكنها أوضحت أن لقائها به جاء بعد سنوات من اعتزالها، لكنه كان سببا في رجوعها عن خطوة النقاب، عندما علمت منه بأنه «فضل وليس فرضا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *