الرئيسية / منوعات / دكتور أمراض نسا يستغل المستشفى وينجب 49 طفل من مرضاه

دكتور أمراض نسا يستغل المستشفى وينجب 49 طفل من مرضاه

واقعة مؤسفة كبيرة تعرضت لها دولة هولندا عندما أعنت احدى المستشفيات الهولندية عن استخدم طبيب نسائي كان يعمل بها سائله المنوي في عمليات تلقيح اصطناعي لعد  من النساء كنّ يعتقدن أنهن يستعنّ بمانحين مجهولين، ما أسفر عن ولادة ما لا يقل عن 17 طفلا.

الطبيب يدعى “يان فيلدسخوت” وهو متوفي حاليا، وكان قد عمل في الفترة بين عامي 1981 و1993 في عيادة لمشكلات العقم والخصوبة تابعة لمستشفى إيسالا في زفوله شمال هولندا.

كما أصدر المستشفى بيان قال فيه أن الطبيب استخدم حيواناته المنوية في التلقيح الصناعي ووصفته بأنه “عمل مرفوض أخلاقيا”.

واستكمل البيان أن هذه المستشفى والتي كانت تحمل اسم “مستشفى صوفيا” حينها، تعتقد احتمالية أن يكون فيلدسخوت هو الأب البيولوجي لعدد أكبر من الأطفال، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

بعض وسائل الاعلام الهولندية ذكرت أن القضية تم اكتشافها بالصدفة بعدما توصل أحد الأبناء إلى وجود تطابق في الحمض النووي مع قريبة للطبيب فيلدسخوت الذي توفي عام 2009، عن طريق قاعدة بيانات تجارية.

مع نهاية عام 2019، تم الكشف عن هذه المعلومات من قبل المستشفى وتم ذلك بصورة مشتركة مع عائلة الطبيب والأبناء المعنيين وذلك من أجل المساهمة فى “شفافية أكبر” على صعيد عمليات وهب السائل المنوى.

جدير بالذكر أن هذه الواقعة ليست الاولى فهناك قضية مشابهة في العام الماضي عندما أظهرت سلسلة فحوصات حمض نووي إلى الاشتباه باستخدام مدير سابق لبنك هولندي للسائل المنوي مرات عدة حيواناته المنوية الخاصة بدل تلك العائدة للواهب المختار من العائلة المعنية، وثبت أنه أب غير شرعى لـ49 طفلا نتيجة تلقيح صناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *