الرئيسية / منوعات / “مارسيلا تامر” زوجة رئيس البرازيل.. الفاتنة الحسناء التي كرهها الشعب.

“مارسيلا تامر” زوجة رئيس البرازيل.. الفاتنة الحسناء التي كرهها الشعب.

“مارسيلا تامر” هي زوجة الرئيس السابع والثلاثين للبرازيل “ميشيل تامر” والتي عملت في منصب السيدة الأولى من 31 أغسطس 2016 حتى 1 يناير من عام 2019. وبعد ذلك انتقلت الرئاسة في دولة البرازيل من ميشيل تامر، ليصبح جايير بولسونار هو حاكم البلاد.

ولدت مارسيلا تيديشي أرايجو في 16 مايو 1983 في بولينيا ، ساو باولو. فازت بلقب ملكة جمال باولينيا ، في سن التاسعة عشرة ، ثم انتقلت لمشاركة لقب الولاية باسم الآنسة ساو باولو.

بداية معرفتها بزوجها كانت في المؤتمر السياسي السنوي لحزب الحركة الديمقراطية البرازيلية (PMDB). أثناء وجودها ، التقت مارسيلا بميشيل تامر . تزوجا في 26 يوليو 2003 ، في حفل صغير.

الرئيس البرازيلي السابق ميشيل تامر والذي يعتبر “لبناني الاصل” كان قد تسلم السلطة بالوكالة في مايو 2016، وذلك بعد عزل ديلما روسيف من منصبها كرئيسة للبلاد.

وكان تامر تزوج ثلاثة مرات، وله خمسة أبناء، زوجته الأخيرة “مارسيلا تيديشى أراووجو” هي التي حصلت على كامل الأضواء، كونها ملكة جمال سابقة.

تعتبر مارسيلا أصغر من زوجها ميشيل بحوالي 43 عامًا، كما أنها تعرضت لحملة انتقادات كبيرة شعبيًا ومن داخل الحكومة أيضًا، وذلك بسبب بزخها الكبير.

كما ذكرت مصادر صحفية أنه عندما كانت البرازيل تمر بأزمات اقتصادية نادت الحكومة البرازيلية بترشيد الاستهلاك، إلا أن مارسيلا لم تستمع لتلك الدعوات، وارتفعت تكلفات رحلاتها الخارجية، بالإضافة إلى شرائها لعدد من وحدات السكن الباهظة الثمن.

“مارسيلا” كانت عارضة أزياء وملكة جمال، فكانت تهتم جدا بمظهرها كرئيسة دولة، ولذلك أنفقت أموال ضخمة على ملابسها التي كانت تحصل عليها من كبار بيوت الأزياء في باريس وإيطاليا.

وهو ما دفع المعارضة والصحافة في وقتها بشن حملة قوية ضد السيدة الأولى مطالبين بالكشف عن مصدر الأموال التي تنفقها، متهمين زوجها بالفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *