الرئيسية / فنون / غابت عن جنازة والدتها وتسببت في بيع منزلها.. محطات في حياة هويدا ابنة الشحرورة

غابت عن جنازة والدتها وتسببت في بيع منزلها.. محطات في حياة هويدا ابنة الشحرورة

تعتبر هويدا الابنة الوحيدة من علاقة الزواج الثالثة للمطربة والمغنية الشهيرة صباح بعازف الكمان والملحن المصري أنور منسي، حيث وُلدت يوم 18 مارس من عام 1952.

تملك خلفية دينية مختلطة، فوالدها مسلم، ووالدتها مسيحية، وجدتها كانت يهودية، واعتنقت الإسلام فيما بعد.

لها شقيق من الام فقط يحمل اسم والدته “صباح” إلا أن إقامته في الخارج جعل صباح ترتبط بشدة بابنتها هويدا، ووفقًا لما قاله بعض المقربين من أفراد العائلة، أن قوة شخصية صباح كانت تمحي من بجوارها وهو ما كانت ترفضه هويدا منذ أن كانت في سن المراهقة وهو ما خلق حالة من الأزمات فيما بينهما.

عام 1970 كان بداية دخول هويدا لعالم الفن وذلك بتشجيع ودعم من والدتها، وعملت في السينما المصرية واللبنانية، وكانت أولى أعمالها فيلم “نار الشوق”.

عام 1988، قررت هويدا اعتزالها العمل الفني وكان مسلسل «بنت الكبار» آخر أعمالها، كما تزوجت مرتين في حياتها الأولى، حينما كان عمرها 16 عامًا وانفصلت عن الزوجين دون إنجاب أي أطفال.

دخلت هويدا في دوامة الإدمان حتى أصابتها بأزمة صحية في 2006، حيث قامت صباح ببيع بيتها وأقامت في فندق حتى تستطيع إدخالها مصحة للعلاج فى كاليفورنيا بأمريكا، وبعد 3 سنوات بدأت في التحسن وعادت للإقامة معها فى لبنان.

اختارت هويدا الحياة بعيدا عن الأنظار، حتى أنها لم تحضر جنازة والدتها 2014، وخرجت ابنة خالتها كلودا عقل لتؤكد أن انهيارها التام وإصابتها بصدمة عصبية بعد وفاة صباح منعتها من السفر إلى بيروت لحضور الجنازة.

عام 2015 كان آخر ظهور إعلامي لها في مهرجان بيروت الدولي للتكريم “BIAF”، ومنذ ذلك الحين لم تظهر هويدا حيث انتشر العديد من الاخبار حول اختفائها في أمريكا أثناء علاجها هناك.

كما انتشرت عدد من الشائعات حول وفاتها ووهو ما نفته جانو فغالي، ابنة أخت الشحرورة، مرجعة انتشار مثل هذه الشائعات إلى حقد وكره بعض الناس للمشاهير، قائلة: “نحن نحب الحياة. لا يمكنني فهم هؤلاء. ربنا يسعدهم ويبعدهم عننا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *