الرئيسية / منوعات / حكاية الوشم المكتوب على ذراع مصطفى حفناوي وحقيقة ازالته من يده قبل دفنه

حكاية الوشم المكتوب على ذراع مصطفى حفناوي وحقيقة ازالته من يده قبل دفنه

حالة من الحزن الشديد انتابت رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وفاة اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي. بأحد المستسفيات الخاصة، إثر تعرضه لوعكة صحية. ودشنوا هاشتاج طالبوا فيه الجميع بالدعاء له بالرحمة والمغفرة.

وبعد وفاته بساعات قليلة لفت  انتباه عدد كبير من رواد السوشيال ميديا وشم على زراع مصطفى مكتوب عليه “ألاء” وبدأت التساؤلات عن التاتو الذي ظهر على يده.

هذا بالاضافة الى وضعه دعاءً بالترحم على فتاة تدعى “آلاء أحمد”، ضمن المعلومات التعريفية عبر حسابه بانستجرام والذي يتابعه من خلاله أكثر من مليون شخص، حيث كتب مصطفى: “اللهم أرحم من رحل عني ولم يرحل مني.. آلاء أحمد”.

واتضح بعد ذلك أنها ابنة شقيقته التي توفت في 30 نوفمبر عام 2017. حيث نعاها «مصطفى» عندما رحلت في 2017 قائلا: «إنا لله وإنا اليه راجعون، عروسة في الجنة يا عمري، ربنا يصبرني على فراقك يا حبيبة خالك».

ويبدو أن تأثر «حفناوي» بوفاة طفلة شقيقته لم ينته عند ذلك، إذ وضع على ذراعه «تاتو» يحمل اسم «آلاء»، وظهر في أكثر من صورة عبر حسابه على «إنستجرام»، ومدون اسم «آلاء» على ذراعه.

 

بعد وفاة مصطفى وقبل دفنه حاول أصدقائه وشقيقه إزالة الوشم الموجود على يده، لكنهم استشاروا أحد الشيوخ الذي أخبرهم أن الفقيد «أخذ ذنب الوشم ولا داعي لتشويه جسده».

يذكر أن اليوتيوبر مصطفي حفناوي، توفي الاثنين الماضي، بعد دخوله في غيبوية إثر اصابته بجلطة في المخ، عن عمر يناهز 25 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *