الرئيسية / فنون / تغير كبير في ملامح نيفين مندور بعد خروجها من السجن

تغير كبير في ملامح نيفين مندور بعد خروجها من السجن

انتشرت عبر مواقع السوشيال ميديا المختلفة، عدد من الصور للفنانة نيفين مندور، الشهيرة بـ”فيحاء” بطلة فيلم اللي بالي بالك، التي اختفت عن الساحة الفنية تماما.

الفنانة نيفين مندور اشتهرت بعد عرض فيلمها مع الفنان محمد سعد، والتي على الرغم من عدم تقديمها لكثير من الأعمال، وظهورها في 3 أعمال فنية فقط، إلا أن شخصية فيحاء لا زالت محفورة في ذاكرة الجمهور.

رصدت الكاميرات أحدث ظهور لها بعد سنوات من الحكم بسجنها في قضية حيازة المخدرات بغرض التعاطي. حيث تداول الجمهور صورة لها خلال حضورها حفل عيد ميلاد أحد أصدقائها وبدا عليها علامات التغيير الذي طرأ على وجهها.

 

وانقسم الجمهور بين مؤيد لظهور علامات كبر السن عليها، وأخر أكد احتفاظها بشكلها الذي عرفت به.

كما اشتهرت بـ “أم غمازات” بعد تحقيقها نجاحًا ساحقًا فى شخصية فيحاء مع محمد سعد، والتى كان من المتوقع أن تكون فى مقدمة صفوف نجمات السينما والدراما فى مصر، ولكن المخدرات قلبت حياتها رأسًا على عقب.

حيث ألقت الشرطة القبض على نيفين مندور مرتين في 2013 و2016 بتهمة تعاطي المخدرات.

ففي المرة الاولى تم ضبطها برفقة شخصين آخرين داخل سيارة، وبحوزتهم كمية من الممنوعات، مع مبلغ مالي وطلقات نارية، وتم إطلاق سراحها بعد ذلك قبل أن يتم حبسها بتهمة مماثلة فى العام 2016، ثم إخلاء سبيلها بضمان الإقامة.

يذكر أن نيفين مندور من مواليد 16 يونية عام 1980، ظهرت موهبة التمثيل لديها منذ طفولتها حيث شاركت في المسرحيات المدرسية وكذلك بالجامعة.

ظهرت لأول مرة في الدراما التليفزيونية من خلال مسلسل (راجعلك يا إسكندرية) عام 2005، مع الفنان خالد النبوي، ثم مسلسل مطعم تشي توتو، مع سمير غانم وفاروق الفيشاوي.لتبتعد بعدها عن الساحة الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *